الأمن اللبناني يمنع الصحفيين دخول مخيمات اللاجئين السوريين

أفادت مصادر لتحرير سوري أن الأمن العام اللبناني قام اليوم، السبت، بمنع الصحافيين من دخول مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان.

0 6٬064

خاص – تحرير سوري

 

علمت تحرير سوري أن الأمن العام اللبناني قام اليوم، السبت، بمنع الصحافيين من دخول مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان.

وذكر صحفي يعمل لوكالة أخبار أجنبية فضّل عدم الكشف عن اسمه لتحرير سوري: “نويت التوجه اليوم إلى مخيمات السوريين في عرسال والهرمل لإنجاز تقرير عن وضع المخيمات السورية بعد ما شهدته من توتر في الأيام الفائتة، وعندما تقدمت بطلب موافقة على التصوير في مديرية الأمن اللبناني، فوجئت للمرة الأولى برفض الطلب، حيث أخبرني ضابط الأمن العام أن دخول المخيمات السورية في لبنان ممنوع بشكل نهائي على الصحافيين وغيرهم، دون أن يقدم أي تفاصيل أخرى”.

ويفرض القانون اللبناني على الصحافيين الراغبين بالتصوير داخل المخيمات في لبنان أن يقومو بتقديم طلب باسم الجهة الراغبة بالتصوير إلى الأمن العام أو المخابرات اللبنانية، التي تقوم بدورها بالرفض أو الموافقة في معظم الحالات على الطلب، جرت العادة أن تستغرق هذه الإجراءات نصف ساعة تقريباً.

وأكد الصحفي أن الضابط في الأمن العام اللبناني لم يُظهر له أي قرار رسمي بالحظر، بل اكتفى بتبليغه شفهياً بأن القرار عام ويشمل جميع المؤسسات الإعلامية. كما قام الضابط بطلب رقم هاتف الصحفي ليبلغه في حال تمت ي تطورات متعلقة بالقرار.

وأبدى الصحفي تخوفه من احتمال قيام الأمن اللبناني أو المخابرات أو الجيش بالقيام بانتهاكات أخرى بحق اللاجئين السوريين، ما دفعهم إلى منع الصحفيين من دخول المخيمات.

يذكر أنه قامت السلطات اللبنانية  في وقت سابق بتسليم جثث عشر لاجئين سوريين تم اعتقالهم، إلى ذويهم في مخيمات منطقة عرسال، مع آثار للتعذيب باديةعلى جثث الضحايا، حيث تم ذلك بعد مداهمات نفذها الجيش اللبناني الأسبوع الفائت في مخيمات للسوريين قرب عرسال أسفرت عن اعتقال أكثر من 150 لاجئ سوري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.