شروط العمل الإعلامي في المناطق الخاضعة لسيطرة الدولة الإسلامية في ديرالزور

0 568

عقد المسؤول الإعلامي في تنظيم الدولة الإسلامية اليوم اجتماعاً مع الإعلاميين والنشطاء العاملين في مدينة دير الزور ليملي عليهن شروط العمل الإعلامي في المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم:

1- الاعتراف بـ “دولة الخلافة” والمبايعة بيعة عوام لجميع الراغبين بالاستمرار في العمل.

2- الاعتراف بمصطلح “الدولة الإسلامية” وكل تسمية أخرى كـ “تنظيم الدولة” أو “ما يسمى بالدولة” او “داعش” هي تسمية مرفوضة تماماً

3- الامتناع عن التعامل مع القنوات الإعلامية المتلفزة بشكل قطعي وعدم المشاركة بالمداخلات عليها وخصوصاً قنوات العربية والجزيرة وأورينت، وسيتم مقاضاة أي إعلامي يتعامل معها

وعند سؤال الناشطين والإعلاميين للمسؤول عن “المسموحات” فكان رده:

 يسمح بإعطاء الصور والأخبار العاجلة للوكالات بشكل فوري أما التقارير المصورة ومقاطع الفيديو أو التقارير المكتوبة فيجب ارسالها وأخذ موافقة المكتب الإعلامي عليها، قبيل إرسالها.

والجدير بالذكر بأن أغلب من تبقى من “القلة القليلة” العاملة قي المجال الإعلامي في المحافظة قرروا عدم الاستمرار في العمل ضمن هذه الشروط والظروف. مما سيزيد التهميش لواقع دير الزور والمزيد من التعتيم على الجرائم والتجاوزات التي تحصل وستحصل في المحافظة والمزيد من الغياب الإعلامي القسري الذي فرض عليها ايام النظام، واستمر بشكل أسوأ أثناء سيطرة الجيش الحر والجبهة وغيرهما، وهو يستمر الآن تحت حكم الدولة الإسلامية وبشكل أسوأ من هذا وذاك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.