هل توقف نظام الدفاع الجوي السوري عن العمل؟

r620-bdd7b8df5feaf465e8acc41b039d588a

ترجمة: تحرير سوري

أشار الناطق الرسمي باسم البنتاغون الأربعاء إلى أن نظام الدفاع الجوي المتطور السوري لم يتمكن من التقاط إشارات لدخول الطيران الأمريكي في مجاله الجوي خلال مهمة وصفها بالفاشلة في محاولة لإنقاذ الصحفي جيمس فولي والسجناء الآخرين المحتجزين من قبل المتطرفين الإسلاميين في سوريا.

هذا ويعكف الأميرال جون كيربي، السكرتير الصحفي للبنتاجون، على مناقشة عملية اتخاذ قرار تدخل عسكري لإجراء مراقبة جوية فوق كل من العراق وسوريا مع آندريا ميشيل من “إن بي سي”.

كيربي كان يتحدث عن أهمية طلعات المراقبة الجوية في رصد الخطر الذي تشكله مجموعة مثل الدولة الإسلامية في العراق والشام.

ثم أشارت ميشيل في حديثها عن كون نظام الدفاع الجوي السوري المدعوم روسياً لم يتمكن من الكشف عن القوات الأمريكية عندما حاولت العبور إلى داخل البلاد في محاولة منها لإنقاذ الصحفي فولي وغيره من السجناء لدى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في بداية الصيف الحالي، وبالتالي لم يتمكن من استهدافه ومهاجمته.

كيربي أشار إلى كلام ميشيل بالموافقة.

سألت ميشيل عن التكهنات المحتملة لعدم قيام نظام الأسد ومروحياته بالتدخل لإيقاف تلك الهجمة الأمريكية.

ورد كيربي بدوره بأن نجاح تلك المهمة اعتمد على التخطيط الدقيق والسري لها والهدوء التام بالتخطيط لأسباب قد تبدو واضحة ومن ثم التنفيذ بالتخفي الشديد. وأنهى كلامه بأنه لن يدخل بالمزيد من التفاصيل بخصوص الموضوع.

القوات الأمريكية الخاصة دخلت سوريا سراً في وقت سابق هذا الصيف في مهمة غير ناجحة ومحفوفة بالمخاطر لإنقاذ فولي ورفاقه من السجناء من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام, إلا أن التنظيم وفي نهاية المطاف نشر مقطع فيديو يُظهر عملية قطع رأس فولي على يد أحد عناصر التنظيم.

المصدر: http://washingtonexaminer.com/article/2552519/

Facebook Comments